سكّري وكورا والكتابة لليافعين

بدأ كل شيء في آخر اسبوعين من شهر رمضان .. لم أعد أحتمل الطعام الدسم ولم تعد معدتي تستطيع الاحتفاظ به لذلك كنت أبقى أحياناً ليومين من دون طعام بالإضافة إلى الدوار والتعب الشديد لدرجة لم أكن أستطيع فيها مجرد مشاهدة مقطع فيديو قصير على يوتيوب .. وبدأت بعدها أعراض الحموضة في معدتي … هذه الأعراض المركبة التي لا تستطيع إستنتاج أي شيء منها .. اعتقدت في البداية أنها أعراض فقر دم .. ولكن التحاليل أكدت أنه بداية مرض السكري .. يبدو الوقت مبكراً بالنسبة لهذا المرض ولكن الحمد لله على كل حال .. ألتزم الآن بحمية وأحاول الابتعاد عن أي شيء فيه سكر وبدأت أتناول الخبز الأسمر .. نصحت بالابتعاد عن الغضب والانفعالات .. وكأن هذا سهل 🙂 … الطبيب وصف لي علاجاً دوائياً ولكني شككت في الأمر فاستشرت طبيباً آخر فكان رأيه أن أبدأ بالحمية أولاً عسى أن تكفي .. وهكذا كان .

أثّر هذا على نشاطي في التدوين ولكني كنت أنتظر الفرصة المناسبة للمتابعة .. من يومين تقريباً وضع أخي عبد الله المهيري رابط المدونة على القائمة الجانبية بمدونته .. هذا شرف كبير ولا شك أشكره كثيراً عليه .

منذ فترة سمعت بعض الأصدقاء يتحدثون على موقع كورا “ليس موقعاً لكرة القدم :)” فذهبت لأرى ما هناك وأعجبتني فكرة الموقع وبدأت بالتفاعل فيه كل يوم .. لمن لم يسمع به من قبل هو موقع لإلقاء الأسئلة والإجابة عليها .. ولولا أنه يحدد عدداً معيناً للإجابات لكل مستخدم لكان نشاطي زاد عن الحد 🙂 .. لا أزعم أني أعرف الإجابة عن كل الأسئلة طبعاً وهناك أسئلة تخصصية لا أعلم عنها شيئاً ولكني أحاول جهدي .. قد يكون جوابك بداية لفعل إيجابي ما عند صاحب السؤال وهذا شيء جميل .. المهم أن تكون على مستوى هذه الأمانة .

تحدث المدون طارق عن أدب اليافعين وأعجبني ما كتب .. فعلاً ساحة الكتابة العربية لليافعين أصبحت شبه خالية .. في التسعينيات كانت نشطة جداً بفضل كتابات الدكتور أحمد خالد توفيق رحمه الله ورؤوف وصفي ونبيل فاروق وغيرهم .. وخفت هذا النشاط تقريباً الآن .. وأنا أرغب بالكتابة في هذا المجال في وقت ما إن شاء الله وأسأل الله التوفيق .

وبمناسبة الحديث عن أدب اليافعين .. خطر لي منذ فترة أنني .. كقارئ قديم .. يجب علي أن أقرأ القصص الكلاسيكية التي تذكر كثيراً كلما ذكرت القراءة لا أن أكتفي بفكرة عامة عنها .. أقصد هنا مغامرات توم سوير وساحر أوز العجيب وكورالين وغيرها .. هذه القصص تندرج وفق ما أعتقد ضمن أدب اليافعين .. لا أعرف التحديد العمري الدقيق لكلمة يافع ولكني أظن أنه حوالي سن العاشرة حتى السابعة عشر .. أجد هذه القصص مسلية ولا تخلوا من مغزى وليست بسيطة كما قد يقال عنها أحياناً .. فعلياً أنهيت كورالين وساحر أوز العجيب وسأبدأ إن شاء الله بمغامرات هكلبيري فن .

قمت هذه المرة بالكتابة عن عدة مواضيع .. هناك منها من لا يحتمل تدوينة كاملة إضافة إلى انقطاعي المؤقت قد أحدث نوعاً من الزحام .

مصدر صورة المقال

6 comments

  1. شفاك الله وكل مرضى السكري عاجلاً وباعد عنك باقي البلاء والوباء
    وننتظر اسمك قريباً في أدب اليافعين بصفة خاصة والساحة الأدبية بصفة عامة

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s