لقاءات المدونين القديمة

نظر لي محمد حبش بصمت ثم قال :

– لقد تأكدت وجهة نظري أكثر بأن هناك صفات معينة يتشارك بها المدونون .

………………………

دعونا نتحدث قليلاً عن الأيام الأولى للتدوين العربي .. لا أزعم أنني كنت من الأوائل في هذا الصدد .. كنت وقتها أتابع مدونة سردال لأخي عبد الله المهيري ومدونات أخرى قليلة .. هناك من بقي منها حتى الآن وهناك من كف عن التدوين منذ زمن ولم تبق حتى مدونته نفسها كمهدي الحوساني ومدونته : رحلة ضوء ..

كانت لي تجربة خاصة مع رحلة ضوء تعلمت منها أشياء كثيرة عن البدائل المجانية للتطبيقات المدفوعة وأمور تقنية عديدة أثرت ببطء الجانب التقني بشخصيتي من خلال المقالات التي كان ينشرها بشكل شبه يومي … لا تنس أننا نتكلم عن وقت كان المحتوى التقني العربي نادر وبالكاد كنت ترى شيئاً يستحق المتابعة …

كانت مهتماً بالأخص بتدوينات أخي عبد الله المهيري عن التبسيط والأجهزة المخصصة لأهداف معينة وعن تلك التقنيات التي لا تراها دائماً .. وبعدها عندما بدأت الشركات التقنية بغزو مساحة الخصوصية لدى المستخدم كان المبدأ الذي سار عليه بعدم السماح لهم بالاستحواذ عليه جميل حقاً 🙂 .. لي تجربة بهذا الصدد مازالت تتبلور سأتكلم عنها فيما بعد إن شاء الله .. هناك نوع معين من الصداقة تكتسبه مع طول متابعة كتابات تعجبك لشخص ما .. أعتقد أن هذا النوع هو ما يربطني بعبد الله المهيري

وعندما بدأ تويتر كخدمة تدوين مصغر كان من الطبيعي أن يجربه مجتمع المدونين كوسيلة للكتابة عن الأمور التي لا تستحق مقالات كاملة لذكرها .. في ذلك الزمن الجميل كان تويتر مساحة شخصية فعلاً قبل أن يصبح أشبه بحمام مقطوع الماء عنه وأصبح مليئاً بالذباب الالكتروني والحمقى والمرضى النفسيين .. ما علينا

في ذلك الوقت بدأت تتشكل فكرة التقاء المدونين الذين يعيشون في بلد واحد .. بالنسبة لي كانت البداية مع مدون اسمه “علوش” .. كان هذا الاسم الحركي طبعاً .. وقتها لم نكن نجرؤ على الكتابة بأسمائنا الحقيقية .. في بلد كسوريا يجب أن يكون مخيلتك اللامنطقية كبيرة حتى لا يودي بك أمر ما الى زنزانة صغيرة .. وكان أن عرض عليّ هذه الفكرة فرفضت بلطف .. ولكني تشجعت بعدها بفترة ما وكان هناك لقاء مع مدون مهتم بأنظمة لينكس .. شاب جامعي أصغر مني سناً التقينا عند الجامعة وتمشينا في الشوارع القريبة منها .. كان لقاء لطيفاً وللأسف نسيت إسمه .. في الغالب كف عن التدوين وعن التغريد منذ زمن ..

اللقاء الثاني كان مع محمد حبش .. أظن أن هذا حدث في عام 2010 .. كان هادئاً طوال اللقاء الذي قضيناه في المشي بشارع سكني مترف هادئ .. على حين كنت ثرثاراً جداً كعادتي ولم أكف عن الكلام .. لا أذكر الكثير مما دار بيننا فقد مضى زمن لا بأس به منذ ذلك الوقت ولكني أذكر حديثه عن الصفات المشتركة بين المدونين ..

بالنسبة لي أعتقد أن هذا أمر حقيقي فالمدون إنسان مثقف وليس بالضرورة أن تكون ثقافته عامة ولكنه لابد أن يكون مهتماً بجانب ما لكي يشعر برغبة في الكتابة عنه ويأسس مدونة لذلك .. الكتابة تحتاج الى صبر وهدوء ولمثابرة وإلى نوع خاص من العاطفة الإجتماعية التي تدفعك لمشاركة معلوماتك وانطباعاتك حول الحياة أو حول شيء ما مع من سيقرأ تدويناتك .. كل ما ذكرت لا بد أن يشكل هو وغيره أساساً لصفات معينة بين المدونين ..

قد أكون قد بالغت بكلامي هذا وقد لا أكون ولكن بالنسبة لي فالتدوين قد غدا على مر الزمن جزء مني ومهما ابتعدت عنه فلي عودة له على مر المدونات التي أسستها وكتبت بها لفترة ثم توقفت عن ذلك .

رابط الصورة البارزة

2 comments

  1. الكتابة تحتاج الى صبر وهدوء ولمثابرة وإلى نوع خاص من العاطفة الإجتماعية التي تدفعك لمشاركة معلوماتك وانطباعاتك حول الحياة أو حول شيء ما مع من سيقرأ تدويناتك.. أعجبتني الجملة فعلا ✌️ منشور جميل سلمت أناملك

    Liked by 1 person

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s