فرزت وجائزة ليبستر

هذا الواجب التدويني هو أحد الأسباب التي دفعتني للعودة الى التدوين لذلك أشكر أخي فرزت على ترشيحي لهذا الواجب التدويني .. ذكرتني بأيام زمان .. الواجبات التدوينية وتلك الحملة التي شاركت بها زمان على المثلية .. لا أعلم الكثير عن جائزة ليبستر لذلك سأتقيد بقواعد الواجب

لنضع شعار الجائزة :

ثم لأشكر فرزت مرة أخرى 🙂

ولأبدأ في الإجابة عن الأسئلة مباشرة :

كيف بدأت رحلتك التدوينيّة؟

زمنياً أعتقد أن هذا قد بدأ عام 2005 حينما قررت الخروج من دور القارىء للمدونات لدور المدون نفسه .. أنشأت مدونة أسميتها “عطاالله” وبدأت الكتابة .. ستجد أن هذا الإسم رافقني لسنوات طويلة بعدها وكان إسمي الحركي قبل وأثناء وبعد الثورة في تويتر .. بعدها أنشأت مدونة بدومين مستقل بنفس الاسم عند خدمة إستضافة عربية / لا أذكر إسمها الآن / كان هذا يكلف مبلغاً لا يستهان به بين اشتراك الإستضافة وأجور التحويل .. ومنذ ذلك الزمن وأنا لا أكف عن البدء بمدونة وهجرها والبدء بأخرى .. وساعدت عيني الناقدة بإنهاء أغلبها عندما كنت أعود للتدوينات التي كتبتها منذ سنين عديدة وأشعر بالصدمة والدهشة .. هل هذا أنا حقاً !؟.

متى كانت أول مرة استفدت فيها ماديًا من التدوين؟

لم يحدث هذا حتى الآن .. حتى روايتي ومجموعتي القصصية لم أستفد منهم إلا بمبلغ زهيد .. إما أنا لا أجيد التسويق أو أنني .. وهذا حقيقي .. لم أسعى لكي أتقاضى مالاً مقابل التدوين .. هذا ليس عيباً طبعاً .. ولكني ما زلت أعتبره هواية لم تتطور لشيء آخر .

هل تعرّضت للفشل؟ احكِ لنا تجربةً فشلت فيها، وماذا تعلمت من فشلها؟

من المؤكد أنني تعرضت لذلك لمرات عديدة لدرجة أني لم أعد أذكر عددها .. وهذا أمر طبيعي .. المهم والمهم جداً أن تتعلم من تلك التجارب .. لا تخطر لي تجربة معينة تستحق الحديث ولكن لنقل أنني كنت أطمح لتعلم رسم الكوميكس وفشلت بذلك لسبب بسيط .. وهو أني لم أبدأ بأول خطوة ..

ما هو البلد الأفضل للمستقليّن؟ أو ما هو البلد الذي قد تريد العيش فيه مستقبلًا؟

هذا يعتمد على تعريف كلمة مستقل .. لو كنت تقصد المستقل صاحب شركة تجارية فهو البلد الذي تحقق فيه أرباحاً وتكون تجارتك رائجة فيه .. ولو كنت تقصد الفريلانسر فأي بلد طبيعي .. وضع مليون سطر تحت كلمة طبيعي .. مع خط انترنت قوي غير معرض للتوقف أو حجب شيء ما مفيد لعملك .. بالاضافة لأمر هام جداً وهو أن تترك وشأنك .. هذه نعمة لم يجربها ولا يعلم بقيمتها العملية كثير من الناس .. أن تترك وشأنك .. ياله من حلم جميل.

أما البلد الذي أريد العيش فيه مستقبلاً فهو البلد الذي أعيش به حالياً .. تركيا .. لكني بعون الله أرغب بالانتقال من الجنوب الى الشمال .

هل تتحدث بلغةٍ ثانيّة غير العربيّة؟ وهل توّد أو بدأت تعلم لغةٍ ثالثة؟

كلا للأسف .. بدأت منذ أشهر قليلة بالتعلم الجدي للإنجليزية .. هذه اللغة سببت لي هاجساً منذ سنوات طويلة .. الفكرة أن جميع اهتماماتي مرتبطة بشكل أو بآخر بها .. التقنية وما يتبعها .. هذه اللغة السحرية تقلب حياتك رأساً على عقب .. تحسنت أموري معها ولكني لن أتوقف إن شاء الله حتى أفهم ما أسمع وأقول ما أريد .

لو استطعت السفر للماضي، مع من توّد التحدث؟

نبيي محمد عليه الصلاة والسلام.

ما هو المحتوى المفضل لديك؟ الصوتي، المرئي، أم المكتوب؟ ولماذا؟

المحتوى الصوتي والمكتوب .. لأنهما أقل تشويشاً من المرئي.

هل يستطيع الجميع التدوين؟ كيف، ولماذا تعتقد ذلك(سواء كانت الإجابة نعم أو لا)؟

لا يستطيع الجميع التدوين .. لماذا ؟؟ ببساطة لأن الكثير من البشر الآن لا هم لهم سوى البقاء محدقين في هواتفهم الذكية أكثر منهم .. وهكذا فلن يقرؤوا الكتب ولن يكون عندهم حصيلة ومعرفة ليدونوا .. ومنهم .. وهذا ما هو أسوء .. يقضون كامل وقتهم في إلتقاط السلفي .. هذا مرض نفسي مكتمل الأركان.

ماذا بعد التدوين؟ ما هي أهدافك بعيدة المدى، وهل تعتقد أن تستمر بالتدوين بعد عشرة سنوات؟

أهدافي البعيدة المدى أن أظل أدون ما وسعني الوقت والتياسير .. لا أعلم كم سيستمر ذلك ولكني .. ككاتب .. لا أظن أن التدوين هو نشاط غريب عني.

ما رأيك بالتدوين الصوتي (البودكاست)، هل تعتقد أنّها موضة ستنتهي قريبًا؟ أم هل تعتقد بوجود مستقبل في هذا المجال؟

البودكاست شيء جميل جداً .. هو أشبه بالراديو وأنا أحب الاستماع للراديو كثيراً .. أعتقد أن الموضة المسماة بالتدوين الصوتي ستهدأ حتى تنتهي ولكن التدوين الصوتي كنشاط طبيعي له مقومات معينة لن ينتهي .. على فكرة كانت لي تجربة في التدوين الصوتي ولي مدونة صوتية على ساوندكلود

أتمنى لو يتواجد الوقت والفكرة المناسبة للبدأ مرة أخرى .. أعتقد أنني سأعود له مرة أخرى ولكن بشكل إسبوعي.

ما الفرق بين التدوين في مدونتك والتدوين في مدونة/موقع جماعيّ؟ ما فوائد وسلبيَات كل منها؟

أعتقد أن التدوين هو فعل شخصي جداً .. والمدونة التي يكتب فيها أكثر من شخص ليست مدونة بالمعنى المفهوم .. يستحيل أن يحدث إتساق وتطابق بحيث تشعر بروح تدوين واحدة .. سيكون أقرب لموقع أخباري أو موقع خدمات .. وحتى لو افترضنا حدوث ذلك ستجد أن الزائرين سيهتمون بمدونين معينين ويهملون الآخرين لأسباب عديدة .

أعتقد أن الواجب التدويني قد إنتهى .. سأرشح مدوناً واحداً وهو يزيد صاحب مدونة يزيد .. هو أحد المدونين القدماء الذين لا يرد ذكرهم عندما يتكلم عن ماضي التدوين العربي مع أنه قد بدأ التدوين منذ عام 2004 وهو يدون بشكل متواصل حتى الآن .. ليس لي تواصل معه ومع ذلك أتمنى أن يقبل بعرضي

سأضع نفس أسئلة فرزت لو سمح لي فلا وقت لدي للأسف .. للتفكير بأسئلة أخرى .. أجدها جيدة عموماً :

كيف بدأت رحلتك التدوينيّة؟
متى كانت أول مرة استفدت فيها ماديًا من التدوين؟
هل تعرّضت للفشل؟ احكِ لنا تجربةً فشلت فيها، وماذا تعلمت من فشلها؟
ما هو البلد الأفضل للمستقليّن؟ أو ما هو البلد الذي قد تريد العيش فيه مستقبلًا؟
هل تتحدث بلغةٍ ثانيّة غير العربيّة؟ وهل توّد أو بدأت تعلم لغةٍ ثالثة؟
لو استطعت السفر للماضي، مع من توّد التحدث؟
ما هو المحتوى المفضل لديك؟ الصوتي، المرئي، أم المكتوب؟ ولماذا؟
هل يستطيع الجميع التدوين؟ كيف، ولماذا تعتقد ذلك(سواء كانت الإجابة نعم أو لا)؟
ماذا بعد التدوين؟ ما هي أهدافك بعيدة المدى، وهل تعتقد أن تستمر بالتدوين بعد عشرة سنوات؟
ما رأيك بالتدوين الصوتي (البودكاست)، هل تعتقد أنّها موضة ستنتهي قريبًا؟ أم هل تعتقد بوجود مستقبل في هذا المجال؟
ما الفرق بين التدوين في مدونتك والتدوين في مدونة/موقع جماعيّ؟ ما فوائد وسلبيَات كل منها؟
قواعد المشاركة
شعار جائزة ليبسترشعار جائزة ليبستر
شكر الشخص الذي رشحك، ووضع رابط مدونته كي يتمكن الناس من العثور على صفحته 
أجب على الأسئلة التي طرحت عليك من قبل المدون 
رشح مدونين آخرين واطرح 11 سؤال 
اخبر المدونين الذين قمت بترشيحهم. 
اكتب قواعد المسابقة و ضع شعارها في منشورك أو في مدونتك

هذا كل شيء .

رابط الصورة البارزة

3 comments

  1. >>لا يستطيع الجميع التدوين .. لماذا ؟؟ ببساطة لأن الكثير من البشر الآن لا هم لهم سوى البقاء محدقين في هواتفهم الذكية أكثر منهم ..
    هذه الإجابة أشعرتني باﻷسى تجاه أولاءك الناس، مع أنها نفس الإجابة التي في ذهني أن التدوين والكتابة ليست لكل الناس، الهواتف الذكية والشبكات الاجتماعية إن لم يُحسن التعامل معها فسوف تساهم في دمار اجتماعي كبير

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s